ديسمبر 12, 2023 12:56 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عالمية / وزيرة الإعلام اليمني توكد مقتل زعيم الحوثيين في غارة جوية

وزيرة الإعلام اليمني توكد مقتل زعيم الحوثيين في غارة جوية

 

قالت نادية السقاف وزيرة الإعلام اليمنية إن عبد الملك الحوثي زعيم الجماعة الحوثية التي تتخذ من محافظة صعدة معقلاً لها، والتي تخوض ميليشياتها حربا شعواء في محاولة اجتياح اليمن الجنوبي، قد قتل في غارة جوية لقوات التحالف العربي، التي تشن ضربات جوية على مواقع الجماعة والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في اليمن.
وذكرت السقاف على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن أخباراً شبه مؤكدة نقلتها «عن قياديين من القبائل» تفيد بمصرع زعيم الحوثيين في غارة جوية.
وقالت إن الحوثيين «لا يزالون يخفون الخبر حسب توجيهات عليا لكي لا تنهار الميليشيات المسلحة».

 

شاهد أيضاً

انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس

تفسيرات مختلفة حول الكتلة الاكبر ومهمتها انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس الناشطة العراقية …

تعليق واحد

  1. مقتل عبدالملك الحوثي في حيز التكهنات.. والمخلوع ينصح بالصمت

    أثار غياب زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي عن الأنظار والإطلالات المتلفزة، أنباء عن مقتله في قصف لطائرات التحالف على أحد المنازل في منطقة مران بمحافظة صعدة أقصى شمال اليمن، إذ يعتقد أن المذكور يختبئ في أحد الكهوف التي أنشأها تنظيم الحوثي.
    وعلم من مصادر قبلية في صعدة أن مصير عبدالملك الحوثي مجهول وهناك معلومات تتحدث أنه توفي متأثرا بجروح أصيب بها في إحدى عمليات التحالف التي نفذتها على أحد المنازل بمنطقة مران حيث كان يقطن فيه هو وابن عمه عبدالمجيد الحوثي الذي توفي فورا فيما أصيب عبدالملك برأسه وإحدى ذراعيه، مشيرة إلى أنه تم نقله إلى أحد المستشفيات وتوفي فيما بعد.
    وأشار المصدر إلى أن جماعة الحوثي تلقت توجيهات من نجل الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بعدم الإعلان عن وفاته حتى توقف الحملة لقوات التحالف، مبينة بأن صالح حذرهم من انعكاس تلك الأنباء على مخطط التحالف الحوثي مع صالح المستقبلي.
    ولفت المصدر إلى أن أطباء ومقربين بدوا في حالة يأس وفشل لمخططاتهم، فيما يحاول علي صالح التسريع للسيطرة على المناطق اليمنية تجنبا لانتشار أنباء وفاته، يأتي ذلك في الوقت الذي توقفت قناة المسيرة عن بث خطابات لزعيم المتمردين الحوثيين رغم أنه لا يخفي نفسه.
    من جهة ثانية، وعلى المستوى الميداني، حاصرت قوات من اللواء 35 البنك المركزي بمحافظة تعز ومقرات عسكرية للمطالبة بصرف رواتبهم التي أوقفتها ميليشيات الحوثي، وفي العاصمة صنعاء فتحت ميليشيات الحوثي النار على مظاهرة تطالب بتوفير المشتقات النفطية.
    وفي ذات السياق، استعادة قبائل القفر ومحافظة إب مراكز حكومية وطردت الميليشيات الحوثية من منطقة الدليل، وحبيش، فيما عمدت الميليشيات إلى ممارسة أعمال اختطافات في يريم ومحافظة ذمار.