مايو 20, 2024 6:14 م
أخبار عاجلة

غيمة!!

موسى محمد هجاد الزهراني

أرى غيمةً في الأُفُقْ !
تُحدِّثُ عن جَدْبِِ أرضٍ …
وعن يبْسِ أشجارِ شِعْرٍ ..
ونارِ الشُّعورْ !..
* * *
أيا غيمَتي !
تلك أرضي ..
وذاك شعوري وشِعري !
فهلاَّ سقيتِ لنا أرضَنا ؟!
وهلاَّ بكيتِ لأحوالنا ؟!
فَتَحيا بدمعِك أرواحنُا..
وتَروي الدُّمُوعُ شحوبَ الظَّما !!
ونُعطى جوازَ العبورْ !!
* * *
إلى روضة الإنشراحْ !
نُعانقُ فيها خيوطَ الصباحْ ..
ونشربُ فيها بماء قَراحْ ..
ونشتمُّ فيها زهور البطاحْ ..
.. فهلاَّ رثيتِ لضيق الصدورْ ؟!
* * *
أيا غيمَتي ! ..
تلك أُمنيَّتي !!
.. وقد ذهبتْ نشوةُ الأُمنيَاتْ !!
.. بهذا الزمانْ !
.. بشعرٍ صفيقٍ!
وفكرٍ رقيقْ!
.. وجذلانَ !! من همِّهِ لا يُفيقْ !
فهيا امطري !
علَّ دمعَكِ غيثٌ لنا !
ليُطفئَ فيَّ لهيبَ الشُّعورْ !
* * *
…وثُمَّ التفتُّ .. فإذْ بالسماءْ …
تُحدِّثُ عن غيمةٍ قد مضتْ ..
تلاشتْ .. فماتتْ !!
وقد خلَّفَتْ خَلْفَها في السماءْ ..
نحيباً يشُقُّ الفضاء..!
…تصدَّعَ منهُ فؤادُ الأُفُقْ !!.

شاهد أيضاً

إلى الشيخ : محمد المنجد .. فصبرٌ جميلٌ

جدّدْ بعلمك سيرة العظماء=واصعد فديتُك للذَّرى الشَّمَّاءِ  واضرب بسهم الحقِّ نحرَ رذيلةٍ=لبست عباءةَ عاقرٍ شمطاءِ …