يونيو 20, 2024 2:17 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عالمية / سُنَّة عراقيون أُجبِروا على مغادرة منازلهم وتغيير أسمائهم

سُنَّة عراقيون أُجبِروا على مغادرة منازلهم وتغيير أسمائهم

مقاتلان من الميليشيات في نقطة تفتيش جنوبي بغداد (رويترز)

نشرت صحيفة «الجارديان» البريطانية تقريراً حول ما يتعرض له بعض العراقيين السنة في بلادهم من استهداف طائفي.
وقال مراسل «الجارديان» في بغداد إن عراقيين سنّة تحدثوا له عن معاناتهم اليومية وخوفهم على حياتهم بسبب مذهبهم.
ويقول التقرير إن عمر مازن روى لمراسلها تفاصيل رحلته من بلدته بعقوبة التي سيطر عليها تنظيم داعش إلى العاصمة بغداد.
ويقول عمر الذي غير اسمه بعد وصوله إلى بغداد إلى عمار؛ إنه فر من منزله في بعقوبة بعد أن التهمته النيران وأصبح والده في عداد المفقودين، ووصل إلى العاصمة بغداد.
ولم يكن المنزل الشيء الوحيد الذي تركه بل كان عليه التخلي عن اسمه ليواصل حياته بأمان.
ويروي عمر أن رحلته في نوفمبر الماضي كانت محفوفة بالمخاطر خاصةً عند نقاط التفتيش التي يوجد فيها عناصر الميليشيات أو الجنود العراقيين الذين يدققون في أوراقه فاسمه مثير للريبة لدى هؤلاء.
ويقول عمر «لم أكن أريد النظر إليهم»، ويضيف «كنت أرتعب في كل مرة».
ويشير إلى أن كثيرا من السنّة اختفوا عند نقاط التفتيش هذه وكان والده واحداً منهم.
وبالفعل فإن عمر كان حاسما في تغيير اسمه وذهب إلى إدارة الهويات في فبراير الماضي لتغيير اسمه إلى عمار.
ويقول تقرير «الجارديان» إن الأشهر الـ10 الأخيرة شهدت نزوح نحو ربع سكان العراق عن مناطقهم بسبب «التوتر الطائفي» والحرب على داعش التي تشارك فيها هذه الميليشيات إلى جانب القوات الحكومية.
وينقل التقرير عن مسؤولين في الإدارة أن هناك موجة من طلبات تغيير الأسماء، وأوضحوا أن أشهر الأسماء التي يجري تغييرها هو عمر إلى عمار، وهناك من يطلب شطب اسم العائلة من بطاقة الهوية.
ونقلت الصحيفة عن نائب الرئيس العراقي إياد علاوي، قوله «إنه أمر مرعب أن تكون سنيا اليوم في العراق»، مضيفا «أشفق عليهم».
ويقول التقرير إن الشاب عمر مازن اختلط بالسكان الشيعة بعد تغيير اسمه، ويبدو أنه سيتحول إلى المذهب الشيعي، مؤكداً بالقول «أريد أن أعيش حياتي وأحمي عائلتي».

شاهد أيضاً

انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس

تفسيرات مختلفة حول الكتلة الاكبر ومهمتها انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس الناشطة العراقية …