مايو 20, 2024 7:35 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار محلية / من هو يزيد أبو نيان مرتكب جريمة شرق الرياض؟

من هو يزيد أبو نيان مرتكب جريمة شرق الرياض؟

يبدو أن الطريق التي سار فيها يزيد بن محمد بن عبد الرحمن أبو نيان (23 عامًا) واعترافه بتبعيته لتنظيم “داعش” الإرهابي وتنفيذه لجريمة شرق الرياض لصالح التنظيم، بقتل رجال الأمن الوطنيين أثناء أداء واجبهم، لم تكن إلا نهاية لشخص عاش حياة مضطربة واعتاد إحداث المشكلات وافتعال الأزمات التي دخل بسببها السجن، خاصة خلال الفترة التي كان فيها مبتعثًا بالولايات المتحدة.
وبحسب موقع عاجل فقد تم إيقاف “يزيد” في ولاية أوريجون بالولايات المتحدة على ذمة قضية إشعال سيجارة في طائرة عندما كان في التاسعة عشرة من عمره، وعندما تدخلت السفارة السعودية لإطلاق سراح الطالب تبين لها أنه يعاني اضطرابات نفسية متجددة ظلت تلازمه من سن 17 عاما ، بخلاف تورطه في قضية تفحيط.
ووجه له القاضي حينها لائحة اتهام شملت التدخل في شؤون عمل طاقم الطائرة والمضيفين.
وتدخلت السفارة السعودية في ذلك الوقت لحل مشكلات “يزيد”، فقد ذكر مدير المكتب الإعلامي في سفارة خادم الحرمين في واشنطن في ذلك الوقت، نائل الجبير، أن الطالب يعاني ضغوطا نفسية، وأكد أن السفارة تبذل قصارى جهدها في حماية المواطن السعودي وتذليل الصعوبات له في كل القضايا التي تمسه، مضيفا أن السفارة والقنصلية في لوس أنجلوس تهتمان بملف القضية وتم توكيل محامٍ من السفارة لمتابعة الموضوع، مشيرًا إلى أن النية تتجه إلى مخاطبة السلطات الأمريكية بغرض ترحيل الطالب إلى بلد الابتعاث.
وقال والده محمد أبو نيان لـ”عكاظ”- في ذلك الحين- إن ابنه “يزيد” يعاني اضطرابات نفسية منذ سنوات، مشيرا إلى أنه وافق على ابتعاث نجله قبل 5 أشهر بعد استشارة الطبيب الذي كان يقف على علاجه ومتابعة حالته الصحية، وأمر له بعلاج يتم تعاطيه لضبط حالته النفسية.
وأضاف أن نجله التحق بمعهد لتعلم اللغة الإنجليزية ومضى في دراسته؛ لكن الدواء الذي كان يتعاطاه أوشك على النفاد، ولم يكن في مقدوره صرف علاج بديل إلا بموافقة الطبيب وبعد التنسيق مع المعهد الذي يدرس فيه تعاطى دواءً بديلا، وتدهورت حالته الصحية عقب ذلك، ثم جاء الخبر بتورطه في قضية تفحيط.
وذكر أنه طلب من نجله السفر إلى مدينة أخرى يقطن فيها أحد معارفه لتسهل له العودة إلى البلاد وأثناء الرحلة حدثت مشكلة السيجارة الإلكترونية.
وذلك قبل أن يتم القبض على يزيد لتورطه في جريمة إطلاق النار على إحدى دوريات الأمن أثناء تنفيذ مهامها الاعتيادية بشرق مدينة الرياض، ما تسبب باستشهاد الجندي أول ثامر عمران المطيري، والجندي أول عبدالمحسن خلف المطيري.

شاهد أيضاً

حرس الحدود يتدخل لإنقاذ 4 مواطنين احترق قاربهم في عرض البحر

 صرّح المتحدث الإعلامي لقيادة حرس الحدود بالمنطقة الشرقية، الرائد عمر الأكلبي، أن الدوريات البحرية تلقت …