يونيو 15, 2024 11:20 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الباحة / عبداللة بن مرزوق الزهراني سفيرا للمملكة في باكستان

عبداللة بن مرزوق الزهراني سفيرا للمملكة في باكستان

عبداللة بن مرزوق الزهراني سفيرا للمملكة في باكستان

أقام سفير المملكة العربية السعودية علي عواض عسيري مأدبة عشاء تكريمية وداعية للقائم بأعمال السفارة عبدالله الزهراني الذي تم تعيينه سفيرا للمملكة في باكستان. شارك في العشاء وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور، سفراء قطر علي بن حمد المري، الكويت عبدالعال القناعي، سلطنة عمان أحمد بن بركات بن عبدالله آل ابراهيم، سفير باكستان غلام رسول ماليك، النائب جمال الجراح، النائب السابق فارس سعيد، القائم بالاعمال السعودي الجديد خالد الفارس، مديرة «الوكالة الوطنية للاعلام» السيدة لور سليمان صعب، رئيس تحرير جريدة اللواء صلاح سلام، رئيس تحرير جريدة الجمهورية جورج صولاج، وعدد من الديبلوماسيين والاعلاميين وشخصيات.
وألقى السفير عسيري كلمة لفت فيها «نلتقي اليوم في هذه الامسية، أعضاء السفارة ومجموعة من الاصدقاء، كأسرة واحدة لنكرم السفير الأخ عبد الله الزهراني ولنتمنى له التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة كسفير للمملكة لدى جمهورية باكستان الإسلامية، وهو الذي عمل سابقا في هذا البلد الصديق ويعرفه تمام المعرفة، ما يحملني على القول واليقين ان الثقة الملكية الغالية التي ارادت ان يكون ممثلا لبلادنا في باكستان قد اعطت القوس لباريها».
وقال «لست اقول هذا الكلام عن مدح فقط، وهو يستحقه، بل عن خبرة ومرافقة يومية بعدما عملنا معا ما يزيد عن عشر سنوات بين باكستان ولبنان أثبت خلالها اخي ابو محمد كفاءة عالية ومعرفة عميقة ودراية استثنائية بالامور، الى جانب دماثة اخلاق وتواضع وثقافة وأدب واصالة وشهامة وصداقة يعتز بها كل من عرفه. وكما في باكستان، كذلك في لبنان، بقي الأصيل أصيلا، والمعدن الثمين ثمينا، فكان سعادته مثال الانضباط والمسؤولية فقدّم لي الرأي السديد والمشورة الصالحة وبذل جهدا كبيرا في انجاح مهمتنا في رعاية مصالح بلادنا وابنائها ورعاية العلاقات السعودية اللبنانية الاخوية، وكان صديق اعضاء السفارة والمسؤول الذي لا يتأخر تحت اي ظرف عن تقديم المساعدة».
اضاف: «خمس سنوات مرّت في لبنان كأنها يوم امس الذي عبر لكثرة ما شهدت من احداث سياسية وأمنية وغيرها، رافقها الاستاذ عبد الله يوما بيوم ولم يتأخر عن التواجد في السفارة حتى خلال الظروف الأمنية الاستثنائية التي مر بها لبنان. خمس سنوات، ترك في كل يوم منها بصمة وفكرة ورأيا ساهم في إنجاح العمل. واذا سئلت ما سر الرجل، أجيب : الهدوء والعقل النير والالتزام النابع من تربية وأخلاق تقدس العمل وتتفانى في تأدية الواجب المنوط بها. وإذا كان من شخص آخر عزيز لا بد من إيفائه حقه فهي عقيلة الاستاذ عبد الله، الأخت ام محمد، التي كانت خير عون لزوجتي في كافة المناسبات الرسمية والخاصة وكل ما له شأن في عملنا الدبلوماسي».
وأكد «إنني مطمئن من الآن الى نجاحك في مهمتك الجديدة بإذن الله لأنك تذهب متسلحا بخبرة واسعة ومعرفة وافية واندفاع للعمل يعرفه عنك كل من زاملك. واعلم ايضا ان السفارة في بيروت ستبقى سفارتك وأعضاءها سيبقون افراد عائلتك الكبيرة، وانني اخاطبك الآن بما يشعرون به تجاهك وما يكنونه لشخصك العزيز من محبة وتقدير واحترام».
وختم: «نشكرك على الجهود التي بذلتها خلال عملك في السفارة في بيروت ونعبر لك عن أصدق تمنياتنا بالتوفيق والنجاح».
وكانت كلمة للقائم بالأعمال الفارس لفت فيها «لقد شاءت الأقدار أن نعمل سويا في سفارة خادم الحرمين الشريفين في بيروت لأكثر من أربع سنوات ، كنت التقيه خلالها كل يوم تقريبا، أناقشه في امور العمل ومسائل اخرى، وكنت أرى فيه كل يوم هذا الانسان المتجدد، الحاضر الذهن، والمستعد الدائم للجهد والعمل. في تكريم السفير عبد الله، يحضرني القول المأثور: رب أخ لك لم تلده امك، وسعادته يمثل هذا الأخ الذي لطالما فتح قلبه ومكتبه لنا، بابتسامته ودماثته وصوته الهادىء».
وتمنى له النجاح والتوفيق في جمهورية باكستان الإسلامية.
ثم تحدث الزهراني شاكرا «للكلمات الدافئة وما تضمنته من مشاعر أخوية. ولخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي خصني بهذا التشريف». وتمنى للبنان أن «يرى أياما جميلة تعوضه معاناة السنين الماضية».

شاهد أيضاً

أمير الباحة يعتمد خطة استئناف عمل موظفي الإمارة ومحافظاتها

أمير الباحة يعتمد خطة استئناف عمل موظفي الإمارة ومحافظاتها الأمير حسام بن سعود واس – …