يونيو 24, 2024 4:22 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الباحة / ضخ 40 ألف م3 من المياه بشبكات الباحة يوميا

ضخ 40 ألف م3 من المياه بشبكات الباحة يوميا

مراكز توزيع الصهاريج تعمل على فترتين في رمضان

كثفت مديرية مياه الباحة استعداداتها لتنفيذ خطتها التشغيلية لفترة الصيف لضمان توافر خدمات المياه والصرف الصحي للمواطنين والمقيمين والمصطافين، وتقوم المديرية بالتنسيق مع المختصين في المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وشركة المياه الوطنية لضمان ضخ 40 ألف متر مكعب من المياه يوميا لمنطقة الباحة.
أوضح ذلك مدير عام المياه في المنطقة المهندس محمد بن منصور آل عضيد، مشيرا إلى أن هذه الكمية إضافة إلى ما يتم ضخه من محطات التنقية من المصادر المحلية من السدود والآبار ستغطي احتياجات المنطقة وتوفير المياه في الأماكن غير المخدومة بالشبكة. وأضاف أن الأماكن المرتفعة والبعيدة تتم خدمتها بواسطة صهاريج المياه التي تتم تعبئتها في محطات توزيع المياه والأشياب البالغ عددها 24 شيب (مناهل مياه)، وموزعة في مدن ومحافظات ومراكز المنطقة، وتعمل على مدار 12 ساعة يوميا. وأضاف أنه تم زيادة صهاريج المياه بجميع محطات التوزيع وتحديد مواعيد العمل يوميا من 7 صباحا إلى 7 مساء، وفي شهر رمضان المبارك من الساعة 9 صباحا إلى 4 عصرا، ومساء من الساعة 9 ليلا إلى الساعة 12 منتصف الليل.
وقال إن إدارة الصرف الصحي بالمديرية تمكنت من إضافة مصدر رابع للمياه هو مياه الصرف الصحي المعالجة بعد تدويرها، حيث تم تنفيذ وتشغيل محاطات المعالجة المصغرة في مدن الباحة وبلجرشى والعقيق والمندق والأطاولة والمخواة وقلوة والحجرة وبطاقة إنتاجية يومية قدرها 1700م3 مكعب يوميا. وهى تعتمد حاليا على نزح المياه من بيارات المواطنين بالمجان ونقلها إلى محطات المعالجة، حيث تتم معالجتها ويستفاد منها في الاستخدام البلدي والزراعي والمسطحات الخضراء والشوارع والحدائق وخلافها ودون مقابل. لافتا إلى أهمية الأمطار التي هطلت على المنطقة خلال شهور مارس وأبريل ومايو الماضية، والتي أدت إلى ارتفاع منسوب السدود – بحمد الله وفضله – حيث بلغت كميات المياه المتوفرة في سدود الشرب كسد العقيق 14 مليون متر مكعب وسد ثراد 8 ملايين متر مكعب وسد الجانبين 10.5 مليون متر مكعب وسد الاحسبة 2 مليون متر مكعب وسد شدا نيرا 700.000م3 متر مكعب وسد دوقه 300.000م3 متر مكعب.
وطالب بالتعاون من قبل الأهالي بالتأكيد على أصحاب المباني الجديدة بأن تكون خزاناتهم وفقا للمواصفات الصحية عند إنشائها مثل وضع المضخات وارتفاعها عن سطح الأرض وتثبيت الأغطية بطريقة محكمة تضمن عدم وصول الملوثات إلى الخزانات وكذلك بعدها عن موقع الصرف الصحي بالمبنى ويفضل وجود فتحة لتصريف مياه الخزان بعد غسله وتنظيفه. أما بالنسبة للخزانات القديمة الأرضية والعلوية يجب الاهتمام بها ونظافتها لأن عدم نظافتها يجعل المياه غير صالحة للشرب من الناحية الجرثومية.

 

شاهد أيضاً

أمير الباحة يعتمد خطة استئناف عمل موظفي الإمارة ومحافظاتها

أمير الباحة يعتمد خطة استئناف عمل موظفي الإمارة ومحافظاتها الأمير حسام بن سعود واس – …