فبراير 23, 2024 12:50 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات وحوارات / سنفك الاختناقات ولا ننفرد بالخطط

سنفك الاختناقات ولا ننفرد بالخطط

مؤكدا أن تنفيذ نفق أو جسر بمعدل مشروع كل 2.5 شهر .. أمين جدة:

وأوضح أن المشاريع التي تتم حاليا في المحافظة بدأت تؤتي ثمارها، ويلمسها السكان، مشيرا إلى أن معدل مشاريع الأنفاق تتم بواقع «مشروع لكل 2.5 شهر» ، حيث تم استلام المشروع رقم 24 خلال 4.5 سنوات فقط، وهناك مشروع حديقة كل أسبوع، مشيرا إلى أن النقل العام سيدخل الخدمة بعد سبع سنوات تقريبا، ليكون إضافة إلى المدينة. ونفى أن يكون عمل الأمانة في معزل عن الأهالي وتطلعاتهم، كاشفا عن تلقى أكثر من 2300 ملاحظة واقتراح، ليتم بموجبها إعداد استراتيجية للمخطط الإقليمي لتطوير وإنماء جدة.

• ينظر البعض إلى جدة على أنها بعيدة عن التميز في الكثير من الخدمات، كيف تصفونها أنتم؟
•• محافظة جدة تحمل العديد من المزايا لا تحملها مدينة أخرى في العالم، كونها بوابة للحرمين الشريفين، والأمانة وضعت خططا استراتيجية لتطويرها وإنمائها، وشارك سكان المحافظة في وضع تلك الخطط، واستقبلنا أكثر من 2300 ملاحظة واقتراح منهم، ونحن نعد استراتيجية لعام 2033م، والتي وضعت خطة للمدينة وأهدافا استراتيجية عكسناها على المخطط الإقليمي والمخططات التفصيلية المحلية، وأضفنا عليها جزئية الحكومة من خلال مؤشرات ضبط القياس.
• ما أبرز تفاصيل الخطة المستقبلية والاستراتيجية لتطوير جدة؟
•• تم تقسيم الخطة على أربع مراحل، مدة كل مرحلة خمس سنوات، على أن يتم متابعتها ووضع الخطط التنفيذية لها من قبل الجهات المختصة، ولا شك أن التخطيط للمدينة في مستقبلها لم نتوقف عن العمل الحالي، والذي يتم بكل قوة وعلى كافة الأصعدة، وبفضل الله تعالى وصلنا إلى افتتاح المشروع رقم 24 من مشاريع الأنفاق والجسور التي أنشئت في المحافظة خلال أربع سنوات ونصف فقط (معدل مشروع نفق أو جسر في كل 2.5 شهر).
وسنضيف الشهر القادم إليها المشروع رقم 25، وخلال 28 شهرا ــ بإذن الله تعالى ــ سيتم إضافة واجهة بحرية جديدة للمحافظة لتنضم إلى سابقتها، والتي تم افتتاحها منذ عام 2013م، كما أن مشاريع الحدائق مستمرة وتزيد، وكل أسبوع نفتتح حديقة جديدة، ونأمل أن نخدم سكان المدينة ونقدم لهم خدمة ممتازة، وندعو الله أن يكلل جهودنا بالنجاح.
• هل من مواعيد محددة للانتهاء من مشاريع الكورنيش الشمالي الجديد؟
•• مشروع الكورنيش الجديد الشمالي يسير بخطى ممتازة ورائعة، وبدأنا فعليا في ردم مساحات كبيرة منه، كون المشروع الجديد يحتاج إلى ردم مساحات إضافية، وسيكون هناك خط الترام في الكورنيش، وهو من ضمن مشاريع النقل العام في المحافظة.
• وماذا عن مشروع الكورنيش الجنوبي؟
•• من أضخم المشاريع لدينا حاليا هو مشروع الكورنيش الجنوبي، والذي يسير بوتيرة مرتفعة ويحقق إنجازا كبيرا، وسينتهي في شوال من هذا العام، والأعمال بدأت في الظهور، وبإذن الله تعالى سيكون على امتداد 3 كم، كما هو الحال في مشروع منتزه ذهبان، والذي تم الانتهاء منه، وهو الآن في خدمة أهالي وسكان المحافظة وذهبان على وجه الخصوص.
• ما زالت صناعية جدة القديمة تشكل جلطة في قلب العروس، إلى أين وصلتم في المنطقة الجديدة؟
•• نسبة الإنجاز في صناعية جدة الجديدة بمنطقة عسفان قطعت أكثر من نصف المشروع، وبإذن الله تعالى سينجز المشروع وفق المأمول فيه، ولكن أود أن أشير إلى أن أمامنا عملا كبيرا في المشروع، ومشروع مجمع الورش الخفيفة في عسفان هو مشروع حضاري متميز ينهي الكثير من العشوائيات في هذا المجال بالمحافظة، ويظهر المدخل الشمالي لجدة بشكل متميز، وهو يتضمن مساحة 5 ملايين متر مربع، والمرحلة الأولى منه مليون متر مربع يتوقع أن يتم ترسية المرحلة الثانية منه خلال الفترة القادمة.
• مشاريع النقل في جدة ربما لم يلمسها بعد الأهالي في ظل الاختناقات المرورية الحالية، هل من حلول؟
•• كوكبة المشاريع التي أقرت في جدة ستعمل على فك الاختناقات في المدينة، وستعمل على توفير وسائل آمنة ومريحة، وهو واحد من أهم وأبرز المشاريع التي اعتمدت لها الدولة نحو 46 مليار ريال، وستكون جدة بعد الانتهاء منها من المدن العالمية التي تستخدم أحدث وسائل النقل داخل المدينة.
وهناك مشروع النقل العام في جدة، والذي يتوقع أن ينتهي بعد خمس سنوات تقريبا، مع نهاية عام 2020م، على أن يتم التشغيل النهائي للمشروع بعد إجراء اختبارات السلامة في عام 2022م، ويستهدف المشروع 30% من حجم الحركة المرورية بعد 20 سنة.
• وماذا عن المشروعات التنموية في المحافظة بشكل عام؟
•• من المشاريع التي تنفذها الأمانة مشروع قلب جدة، والذي يعد واحدا من المشروعات العالمية التي سيكون له مردود حضاري ينعكس على واجهة المدينة واقتصادها، إلى جانب مشروعات الواجهة البحرية، التي تعد اليوم من أبرز الواجهات البحرية في المدن الساحلية، حيث تقدر تكلفتها بــ1.276 مليار ريال، وتمتد على طول الواجهة البحرية لتشمل كامل نطاق المحافظة لتكون متنفسا يسهل الوصول إليه لجميع سكان وزوار المحافظة.
كما انتهت الأمانة من ترسية مشاريع في المحافظة، وبإذن الله تعالى هناك كوكبة من المشاريع الأخرى، منها ما يختص بالمنطقة التاريخية، وأؤكد أن اهتمام الأمانة بالمحافظة شامل في كافة الاتجاهات.
• هناك بعض الإهمال في عدد من المشاريع الخدمية، كيف تصفون التعامل مع ما ينفذ من قبل المجتمع؟
•• ما تشهده بعض المشاريع من سلوكيات خاطئة هي تعود للأشخاص أنفسهم، وهي نسبه قليلة وليست كبيرة، والوعي كبير لدى المجتمع بما تبذله الدولة في بناء المدن والمشروعات وحجم الإنجاز فيها، ولن تثنينا أي إشكاليات عن الاستمرار في العمل والإنجاز بمدينة يزيد عدد سكانها على 4 ملايين شخص.
«التميز»
لمنافسة المطاعم

• ماذا عن الحملة التي نفذتها أمانة جدة ضد المطاعم والفنادق وإغلاقها؟
•• أود التأكيد على أن الحملة قائمة، وهي تعمل لصالح الرقي بالمطاعم، ونحن في نفس الجانب أعلنا عن تنفيذ مشروع «وسام التميز» لتصنيف جميع منشآت تقديم الغذاء، بحيث يكون تصنيف كل منشأة معلنة أمام الجميع، وتأتي فكرة المشروع ضمن خطوات الحملة المستمرة من الأمانة للرقي بمستوى المطاعم والمحال التجارية التي تسوق الغذاء، وتتمثل فكرة الوسام في جودة الخدمات وما تقدمه المنشأة للجمهور مع تطابق عموم المواصفات والاشتراطات التي يفرضها النظام، ويمكن للفائز وضع الوسام في مكان بارز يراه المستهلكون. ومن المتوقع أن تخلق الفكرة نوعا من المنافسة بين المطاعم، كما أنها ستكون محفزة للمقصر لإصلاح وإعادة ترتيب محله، كما ستبعث رسالة اطمئنان للمستهلك الذي يتعامل مع المحل.

مقار «النساء»
على شوارع رئيسية

• بصفتكم رئيسا للجنة الانتخابات العامة بمحافظة جدة ما استعداداتكم للانتخابات المقبلة؟
•• تقرر زيادة عدد الدوائر الانتخابية للدورة الانتخابية الثالثة لانتخابات المجلس البلدي إلى عشر دوائر انتخابية تضم 90 مركزا انتخابيا بمحافظة جدة.
ومراحل انتخابات الدورة الثالثة ستبدأ في شهر ذي القعدة القادم حيث ستشهد هذه الدورة جملة من التحديثات التطويرية للعملية الانتخابية التي أقرها نظام المجالس البلدية الجديد الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم (م/61) بتاريخ 4/10/1435هـ، والدورة الثالثة من الانتخابات البلدية ستشهد رفع نسبة أعضاء المجالس البلدية المنتخبين إلى الثلثين بعد ما كان نصفهم من المنتخبين، بالإضافة إلى تخفيض سن التسجيل كناخب إلى 18 عاما بدلا من 21 عاما مما سيعزز من مشاركة الشباب.
كما تم إقرار أن تكون المقار الانتخابية للناخبات في مجمعات تعليمية للبنات وعلى شوارع رئيسية ولا تبعد كثيرا عن مراكز اقتراع الرجال، وخلال الفترة المقبلة سيتم الإعلان عن مواقع الدوائر الانتخابية.

الدعم يجبرنا
على الطموح العالي

• بصراحة، كيف ترون مستقبل المحافظة؟
•• لا أخفيك أنني أطمع في أن ننتقل بالمحافظة إلى أفضل المدن العالمية، ولو لم يكن طموحنا عاليا، فأعتقد أننا سنقف، ولن يحدث شيء من الإنجاز؛ لذا نسعى إلى أفضل العمل، خصوصا أننا نجد أفضل دعم من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد ــ حفظهم الله، وبمتابعة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وبإشراف من سمو محافظ جدة، وبقيادة من وزير الشؤون البلدية والقروية، وكل هذا الدعم اللامتناهي من المسؤولين يجعلنا نبذل المزيد والمزيد من الجهود في سبيل الارتقاء بالعمل والإنجاز، فكل عوامل النجاح مهيأة.

شاهد أيضاً

واتساب يحتفل بمرور 10 سنوات على إطلاقه

ظهر تطبيق الواتساب لأول مرة منذ 10 سنوات فى عام 2009 حيث تم إطلاقه لهواتف …