يوليو 23, 2024 8:56 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الباحة / رئيس محكمة الإستئناف بالباحة … يدين حادث التفجير الاجرامي بجامع العنود بالدمام

رئيس محكمة الإستئناف بالباحة … يدين حادث التفجير الاجرامي بجامع العنود بالدمام

 وصف فضيلة رئيس محكمة الإستئناف بالباحة الشيخ عبد الله بن أحمد القرني حادث التفجير الذي وقع اليوم الجمعه 11/8/1436 بجوار جامع العنود بالدمام بالمنطقه الشرقية ومن قبله التفجير الذي وقع في جامع القديح بالقطيف الجمعة الماضية وصفها بالعمل الإجرامي والمنكر وعدها من السعي في الأرض بالفساد والتحريش بين أبناء الشعب الواحد والتخريب والدعوة إلى الفرقة والظلم والعدوان .

وقال فضيلته

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى
وعلى آله وصحبه ومن لهديه اقتفى

ثم أما بعد فإن التفجير الذي وقع اليوم الجمعة في مسجد العنود في الدمام في المنطقة الشرقية ومن قبله مسجد علي ابن أبي طالب في القديح إجرام ومنكر وسعي في الأرض بالفساد وتحريش بين أبناء الشعب الواحد وتخريب ودعوة إلى الفرقة وظلم وعدوان لأنهم مواطنون لهم حق الأمان على نفوسهم وعلى أموالهم وأعراضهم وقد أعطوا البيعة لولي الأمر بالسمع والطاعة فحرم الاعتداء عليهم بأي وجه من الوجوه

والإسلام أعطى الأمان للذمي والمعاهد فضلا عمن هو من أبناء البلد وحرّم قتل الذمي وهو كافر يهودي أو نصراني وحرم التعدي عليه وصح الحديث بأن من قتل ذمياً لم يرح رائحة الجنة

فما بالك بالمواطن الذي أعطى حق السمع والطاعة لولي الأمر ويستظل بمظلة الإسلام ويتمتع بجميع حقوق المواطنة لذا فإننا نستنكر وبشدة هذا الاعتداء الإجرامي الآثم على الآمنين في مساجدهم بغير حق ونعتبره من الظلم والعدوان والسعي في الأرض بالفساد والله توعد الساعين في الأرض فساداً د بأن جزائهم القتل والصلب والنفي من الأرض والعذاب العظيم في الآخرة

وأن مثل هذه الأعمال الإجرامية هي محاولة لزعزعة للأمن والاستقرار في بلادنا وتمهيدا لأطماع أعدائها بالنيل منها ومن أمنها واستقرارها فلا حول ولا قوة إلا بالله

ثم إن العجيب أنه يصرح أحد البغاة الظلمة الجهلة بأن المفجر بطل ومجاهد وقد وصل للجنة على حد قوله السخيف المخيف بما وصل إليه من تألٍ على الله والحكم له على عمله الإجرامي بالجنة وهذا إدعاء لعلم الغيب والعياذ بالله وشرك وفسق وفجور وتضليل على عقول الشباب بأن مثل هذه الأعمال الإجرامية التخريبية طريق للجنة مع أنها إجرام وسفك للدماء بغير حق وطريق إلى النار والعياذ بالله وقتل لنفسه وغيره بغير حق وفي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (( من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلداً فيها أبدا ))

والله تعالى قال (( ولاتقتلوا أنفسكم )) وهذا قتل وعدوان فإذا قتل نفسه وغيره ظلماً وعدوانا كان مفسدا مجرما يستحق العقوبة من الله وليس الأجر والجنة لا تطلب بسفك الدماء والإجرام والتخريب والظلم والعدوان وإنما تطلب بالتقرب إلى الله بالطاعات والقربات والعفو والتسامح والبعد عن الظلم والعدوان

حتى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن امرأة صوامة قوامة ولكن تؤذي جيرانها قال هي في النار فكيف بمن قتل وظلم وأجرم فهل يكون مثل ذلك طريق للجنة بل طريق محتم إلى النار والعياذ بالله

ولذا علينا في هذه البلاد أن نعرف قدر النعمة العظيمة التي نرفل فيها وندرك أن الفتن نار تلظى ينبغي أن نكون جميعاً حِصناً منيعاً دونها وأن نتكاتف ونتعاون على دحر الظلم والعدوان عن بلاد التوحيد بجميع صوره وأسبابه ومسبباته وأن نعود إلى الله ونتعاون على الأمر بالمعروف والتناهي عن المنكر والتواصي بالحق والتمسك بالدين والبعد عن كل ما يكون سببا في زعزعة النعم وجلب النقم ليحفظ الله لنا هذه النعمة العظيمة التي نتمتع بها في أمور ديننا ودنيانا في بلادنا محضن الإسلام وقبلة المسلمين المحكمة في قضائها بكتاب ربها العظيم وسنة رسولها صلى الله عليه وسلم

فاللهم من أرادنا إسلامنا وولاة أمرنا ووحدتنا وأمننا واستقرارنا وأراد بلادنا بسوء فاشغله في نفسه واجعل تدبيره تدميرا له اللهم وأحفظ هذه البلاد من كيد الكائدين وحقد الحاقدين وشر الأشرار والمتربصين وأحفظ لها أمنها وأمانها واستقرارها وادفع عنها أهل الظلم والفسق والعدوان

اللهم وفق ولاة أمرنا للأخذ علي أيدي المعتدين ومكنهم منهم ومن كل عابث وباغٍ على البلاد والعباد

ووفق رجال أمنها وقواتها المسلحة وجميع شعبها إلى الحفاظ على أمنها واستقرارها وتمسكها بعقيدتها وخدمة مقدساتها والحفاظ على لحمتها والدفاع عنها ورد أطماع البغاة والعداة وشرهم عنها يارب العالمين

وصلى اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه

رئيس محكمة الاستئناف في منطقة الباحة
عبد الله بن أحمد القرني

شاهد أيضاً

أمير الباحة يعتمد خطة استئناف عمل موظفي الإمارة ومحافظاتها

أمير الباحة يعتمد خطة استئناف عمل موظفي الإمارة ومحافظاتها الأمير حسام بن سعود واس – …