أبريل 18, 2024 10:52 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / التراث والثقافة / خالد قماش يكتب : الزير ومحمد موسى ينسجان ايقاع العرضة

خالد قماش يكتب : الزير ومحمد موسى ينسجان ايقاع العرضة


ما إن تدق طبول الفرح ويتعالى صوت «الزير» مجلجلا في فضاءات «العرضة» الجنوبية، حتى تراه منطلقا من بين الجموع، راكضا نحو ميدان مسرح جماعي يفيض بالإيقاع، وتتعالى فيه أصوات من القصائد الشعبية التي تعبر عن صوت القبيلة المتباهية بأمجادها وتاريخها السحيق، إنه «محمد موسى» الذي تمرس الفلكلور الجنوبي المسمى بالعرضة، وحيدا ومتفردا منشقا عن كل الصفوف المنتظمة، ليستعرض بحركات وإيماءات غريبة ولافتة أحيانا، وجنونية وساخرة أحيانا أخرى.
يقول عنه التربوي عالي الزهراني «ارتبط اسم محمد موسى بميدان العرضة الجنوبية، يحضر لمنح نفسه الحق في تنظيم ساحة العرضة، وعرف بحبه للعرضة لدرجة أنه استطاع أن يلفت الأنظار إليه بحركاته الشهيرة والتفاعل مع إيقاع الزير ليخرج مشهدا مميزا ومثيرا.
أما الشاعر علي البيضاني، فيرى في موسى شخصية مثيرة للجدل، وهذا يظهر مع تفاعله مع الزير بحركات جسدية لا إرادية، مضيفا، أن هذه الشخصية المغرمة بالعرضة الجنوبية وإيقاعها لها دور تلقائي تقوم به لإنجاح الحفل، لدرجة أنك تجده يتفاعل حتى خارج الحفل عند سماع صوت الزير عبر الجوال أو أي وسيلة إعلامية، كما أنه مرجع لأخبار ومواقع الحفلات، مختتما بقوله: محمد موسى إذا حضر انتقدناه وإذا غاب افتقدناه!أما من الناحية السيكولوجية، يرى الباحث في أساليب التفكير وتطوير الذات عبدالله البراق، أن هذه الشخصية لديها القدرة على الانسجام مع الإيقاعات دون سواها من عناصر العرضة، كالقصائد أو الجمهور أو الشعراء، هو يحضر لصوت الزير والإيقاعات المصاحبة، ويلاحظ ذلك في حركة جسده التي تتناغم مع الإيقاع أكثر من مجرد حركة الرجلين واليدين، إلا أنه يصل تدريجيا وبسرعة إلى مرحلة الإدراك باللاوعي، وهي مرحلة متقدمة من مراحل الإدراك لدى الإنسان.
وعن الأسباب التي تدعوه لإطلاق جسده متماهيا مع هذا الفلكلور، يؤكد البراق أن صوت الإيقاعات وخاصة الزير من أبرز الأسباب التي تدخله حالة من الانسجام الروحي الذي يصل غالبا إلى أعلى درجاته، وقال «لو أنصت كل منا إلى صوت الإيقاع فلا بد من تفاعل جسده دون وعي بالتمايل أو تحريك بعض أعضاء الجسد، حتى وإن كان الإيقاع لبيئة تختلف عن بيئته أو لربما لغته، فكيف له إذا كان من صميم ثقافة مجتمعه وعلى قائمة اهتماماته».

خالد قماش

شاهد أيضاً

المصمك يستقبل 17 ألف زائر في شعبان

استقبل متحف المصمك التاريخي بمدينة الرياض، ما يقارب 17 ألف زائر، من ضيوف الدولة، وأعضاء …

تعليق واحد

  1. محمد موسى فاكهة العرضة ومجنونها