أبريل 17, 2024 9:20 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار محلية / المطوفات: الملك عبد الله قائد مثقف منح المرأة الحراك التنموي

المطوفات: الملك عبد الله قائد مثقف منح المرأة الحراك التنموي

? صباح مبارك (مكة المكرمة)

شهد عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله – حراكا تطويريا إصلاحيا فيما يتعلق بالمرأة وذلك من خلال عدد من الأمور أخرج من خلالها المرأة من زاوية التهميش وسعى إلى تمكينها وتفعيل دورها ومساهمتها في المجتمع وذلك من خلال مشاركتها وعضويتها في مجلس الشورى حتى دعم برامج الأسر المنتجة وتأنيث محلات المستلزمات النسائية فكان للمرأة دور مهم في عهده.
وفي هذا عبرت عدد من المطوفات عن مشاعرهن من خلال ذكر العديد من الأمور التطويرية والإصلاحية التي كانت في عهده تتعلق بالمرأة، فتقول فاتن حسين: ببالغ الأسى والحزن تلقى الشعب السعودي نبأ انتقال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى جوار ربه الكريم.. ويعتبر فقده مصيبة وخطبا جللا ليس على الشعب السعودي وحده بل على الأمتين العربية والإسلامية بل وعلى المستوى العالمي.. فقد كان قائدا فذا عمل كل ما بوسعه في ترسيخ العدل والسلام العالمي، ولعل المرأة السعودية نالت حظها من اهتمامه ورعايته ولن ننسى مقولته الخالدة حين قال: (المرأة هي أمي وأختي وابنتي وزوجتي) مما يدل على حرصه على توفير كل ما من شأنه رقي الوطن الذي تمثل المرأة فيه الركيزة الأساسية في البناء والتنمية، كما زار رحمه الله الفقراء من الأرامل والأيتام والمطلقات ثم وضع برنامجه التنموي وهو مؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز للإسكان التنموي لتوفير الحياة الكريمة لهؤلاء ويكون سندا لهم.. ولن ننسى ما قدمه للمرأة المطوفة بتثبيت مؤسسات الطوافة وإلغاء صفة التجريبية عنها عام ١٤٢٨هـ مما أعطاها صفتها الاعتبارية ككيانات مستقلة وأصبحت قادرة على فتح مجال الاستثمار والارتقاء بمستوى المهنة، نسأل الله ان يجعل ما قدمه في ميزان حسناته.
وترى المطوفة سميرة البناني أن الملك عبدالله رحمه الله تعالى كان قائدا امتلك عقيدة سليمة ونظرة حكيمة وكان للمرأة في عهده شأن عظيم فقد آمن بدور المرأة الفاعل وأولاها العديد من الأدوار القيادية في شتى المجالات بدءا من السياسة وذلك من خلال مجلس الشورى وما تلاها من مهام مجتمعية داخل وخارج الوطن فكان لها نصيب في الابتعاث وفتح لها معظم مجالات العمل المتنوعة.
وتقول المطوفة الدكتورة وفاء مندر إن الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله كان أبا لجميع النساء يستندن عليه بعد الله، فقد قلد النساء بيده الكريمة طوق العزة والرفعة والثقة بالنفس أخذها بيده الى طريق يشع بنور العلم والحق والنضال وصنع القرار وكان قائدا ومربيا وأسطورة لن تتكرر.
وأكدت المطوفة شادية غزالي أنه وفي عهده تمكنت المرأة من إبداء وجهة نظرها حيال أداء جميع أجهزة الدولة، تحت مظلة مجلس الشورى وأصبح لها صوت مسموع حيال الكثير من القضايا في مجتمعنا، كما أنه قام بتكريم المبدعات في مناسبات عدة وأرسى قواعد ثابتة للنهوض بالمرأة السعودية وتمكينها، وباختصار.. المرأة في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله تخطت بمنجزاتها المحلية للإقليمية والعالمية.

شاهد أيضاً

حرس الحدود يتدخل لإنقاذ 4 مواطنين احترق قاربهم في عرض البحر

 صرّح المتحدث الإعلامي لقيادة حرس الحدود بالمنطقة الشرقية، الرائد عمر الأكلبي، أن الدوريات البحرية تلقت …