فبراير 24, 2024 9:07 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار رياضه / الزعيم كسبهم في الأخير

الزعيم كسبهم في الأخير

الملك سلمان توج الأبطال في العرس الكبير

 

توج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، فريق الهلال بكأس الملك والميداليات الذهبية، وفريق النصر بالميداليات الفضية، في المواجهة النهائية التي اقيمت على ارضية ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، والتي كسبها الزعيم بالضربات الترجيحية 7/6 بعد ان انتهت المقابلة بتعادل الطرفين ايجابيا بهدف لمثله، جاء هدف العالمي عن طريق المتخصص محمد السهلاوي د:93، وعادل محمد جحفلي الكفة لفريقه في الدقيقة (120).
وكان في استقبال الملك سلمان – رعاه الله – لدى وصوله مقر الاستاد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب، وصاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالله، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد بن عيد الحربي، ووكلاء الرئيس العام لرعاية الشباب، وأعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم.
وفور وصول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى المنصة الرئيسية قوبل بترحيب الجماهير الرياضية، وقد بادلهم ـ حفظه الله ـ التحية ملوحا بيده الكريمة لهم.

المباراة
وضحت رغبة الزعيم بنيل التقدم من خلال سيطرته الميدانية على الحصة الأولى بفضل تحركات خط وسطه بقيادة نيفيز وتقارب خطوطه وانطلاقات الظهيرين الجانبية وخاصة الزوري الذي حاول استثمار تواجد عمر هوساوي في منطقة الظهير الأيمن النصراوي ووجود فراغ ما بينه وبين محمد عيد فأقلق بانطلاقاته الخطرة الدفاعات النصراوية ليتحصل الزعيم على فرصة مؤاتية للتسجيل برأسية كواك التي نجح شيعان بإبطال خطورتها د:7، تلاها بعد دقيقة تسديدة عنيفة من نيفيز تصدى لها شيعان ببراعة، ألقت السيطرة الهلالية الخوف في قلوب لاعبي النصر فحاولوا الدخول في أجواء المقابلة والتقدم للأمام لتخفيف الزحف الهلالي نحو قواعدهم ليهدأ رتم الأداء الفني للمباراة وينحصر اللعب في وسط الميدان.
وفي الحصة الثانية واصل لاعبو الهلال بحثهم عن التقدم وسط افتقاد منافسهم لمفاتيح السيطرة ليتلقى دونيس ضربة موجعة بخروج ديقاو مصابا ودخول احمد شراحيلي عوضا عنه، ومع مرور الدقائق اتخذ لاعبو النصر مواقعهم وشاطروا منافسهم السيطرة بفضل تحركات شايع وعوض وادريان والتي حررت المهاجم الوحيد السهلاوي خاصة مع دخول حسن الراهب بدلا عن فابيان، ظهر انخفاض المعدل اللياقي على لاعبي الطرفين ما أجبرهم على اللعب الحذر خوفا من قبول إصابة في وقت يصعب تعويضها والتي كاد نيفيز ان يقتنصها بخطأ فادح من حسن شيعان في الرمق الأخير من الحصة الثانية التي أنهاها الايطالي باولو مازوليني بالتعادل السلبي.
الأشواط الإضافية:
لم يمهل محمد السهلاوي لاعبي الهلال وقتا لاتخاذ مواقعهم حين بكر بوضع العالمي في المقدمة برأسية بارعة على يمين خالد شراحيلي مستثمرا عرضية أدريان الرائعة د:93، لتمر بقية دقائق الأشواط الإضافية وسط رغبة هلالية بتعديل الكفة ليتحصل على مبتغاه عن طريق رأسية محمد جحفلي في الدقيقة (120) ليعيد بها الزعيم للواجهة.
الضربات الترجيحية:
نجح لاعبو الهلال في إحراز الضربات الترجيحية، فيما اخفق شايع شراحيلي في تسجيل الضربة الأخيرة للعالمي.

شاهد أيضاً

ليفربول يستقر على بديل ماني

كشفت تقارير إعلامية، أن نادي ليفربول سيتحرك للتعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي مهاجم باريس سان …