أبريل 23, 2024 8:03 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الباحة / أمير الباحة: خطاب الملك ينتصر للمواطن “شريك التنمية”

أمير الباحة: خطاب الملك ينتصر للمواطن “شريك التنمية”

يلتزم بالمعاهدات والاتفاقيات والمواثيق الدولية
الباحة

أكد أمير منطقة الباحة مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، أن “الملك المفدى وضع المواطن أولى اهتماماته”، وجعله “المساهم الأول في بناء هذا البلد”، و”شريكًا في تنمية الوطن في جميع المجالات”.. جاء هذا في معرض تعليق أمير الباحة على خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمس على هامش استقباله الوزراء وأعضاء مجلس الشورى.

وأوضح أمير الباحة أن الخطاب شمل “معاني ومضامين ضافية لامست كل ما يهم الوطن داخليًّا وخارجيًّا، وبما يتعلق بخدمة المواطن في هذا البلد المعطاء”، مشيرًا إلى أن خطاب خادم الحرمين الشريفين “يؤكد السير على نهج الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وأبنائه الملوك من بعده”؛ لكونه “مبنيًّا أساسًا على كتاب الله وسنة نبيه الكريم صل الله عليه وسلم”.

ونبَّه أمير الباحة على أن الخطاب يدعم “التنمية المتوازنة والمستدامة لتنعم جميع مناطق المملكة بالتطور ولتواكب الدول المتقدمة”، موضحًا أن “الصحة والتعليم تعد من أهم قطاعات الدولة التي حرص الملك سلمان على تطورها وفق خطط مدروسة تتيح للجميع الاستفادة منها”، بـ”ما يضمن تأهيل شعب المملكة لاحتياجات سوق العمل”.

وثمَّن أمير الباحة شمولية خطاب خادم الحرمين الشريفين، لا سيما اهتمامه بوحدة الوطن وتلاحمه والتصدي لأسباب الاختلاف ودواعي الفرقة، مؤكدًا “أهمية دور الإعلام في العمل في إيصال الحقائق إلى كل ما من شأنه الرقي بالوطن وتقوية أواصر الوحدة واللحمة الوطنية”، فضلًا عن “وضع خطط مدروسة وواضحة لتوفير السكن الملائم، وتحقيق الأمن والأمان في البلاد”.

وأشاد أمير الباحة بما تضمنه الخطاب من رؤية لـ”قطاع الاقتصاد ودور رجال الأعمال في تنمية الوطن”، خاصةً أن “الدولة وفرت لرجال الأعمال كثيرًا من التسهيلات والامتيازات؛ لكونهم شركاء أساسيين في التنمية”، مطالبًا بـ”أن يقدموا لبلدهم إسهامات اقتصادية ومجتمعية تعود بالنفع على الوطن والمواطن ولضمان رغد العيش للشعب”.

وتطرق أمير الباحة إلى الثوابت التي أكدها خطاب خادم الحرمين الشريفين، لا سيما الالتزام بالسياسة الخارجية والمعاهدات والاتفاقيات والمواثيق الدولية، الداعية للمحبة والسلام، مع احترام مبدأ السيادة، ورفض أي محاولة للتدخل في شؤوننا الداخلية.

وجدد ترحيبه بسياسة خادم الحرمين في “الدفاع المتواصل عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية بشتى الوسائل. وفي مقدمة ذلك تحقيق ما سعت وتسعى إليه المملكة دائمًا من أن يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف”.

وأشار أمير الباحة إلى أن هذه الثوابت ترتبط بما تتمتع به المملكة من ثقل ومكانة مرموقة بين دول العالم، وحرص على تحقيق التضامن العربي لمواجهة التحديات التي تواجه الأمة.

شاهد أيضاً

أمير الباحة يعتمد خطة استئناف عمل موظفي الإمارة ومحافظاتها

أمير الباحة يعتمد خطة استئناف عمل موظفي الإمارة ومحافظاتها الأمير حسام بن سعود واس – …