يوليو 16, 2024 12:02 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / عاصفة الحزم ( إعادة الأمل ) / بالفديو ناشطة يمنية ترشق رئيس وفد الحوثيين بحذاء

بالفديو ناشطة يمنية ترشق رئيس وفد الحوثيين بحذاء

رشقت ناشطة مؤيدة للشرعية في اليمن، رئيس وفد التفاوض للحوثيين حمزه الحوثي بالحذاء على وجهه في ساحة مبنى الأمم المتحدة أثناء إدلائه بمعلومات مغلوطة لمنظمات حقوق الإنسان.

 

الناشطة اليمنية وتدعى ذكرى العراسي من عدن، وصفت الميلشييات الحوثية بالإجرام وقتل الأطفال في اليمن.

بداية دامية لشهر رمضان في اليمن… وتدهور الوضع الصحي في عدن
ناشطة يمنية ترشق رئيس وفد الحوثيّين في جنيف بحذاء

 

ناشطون يمنيون من الحراك الجنوبي يرشقون أحذية على رئيس الوفد الحوثي خلال مؤتمره الصحفي في جنيف (أ.ف.ب)

اندلعت مشادة أمس في مؤتمر صحافي للمتمردين الحوثيين في جنيف عندما رشقت امرأة رئيس وفدهم حمزة الحوثي بحذاء، فيما اتهمهم اخرون بارتكاب القتل الجماعي في جنوب اليمن.
واحتفظ حمزة الحوثي، برباطة جأشه خلال شجار استمر دقائق عدة، بدأ حين توجهت الناشطة اليمنية الجنوبية ذكرى العراسي إلى المنصة ورشقته بحذاء في وجهه، حين صاح أحد أنصار الحكومة الشرعية: «إنهم يقتلون الأطفال في اليمن الجنوبي». فنشب عراك بالأيدي بين الجانبين، واقتيد الرجل بعيدًا.
ووقعت الحادثة في نادي الصحافة السويسري، حيث انضم ستة رجال الى المرأة مرددين الشعارات نفسها ورافعين علم اليمن الجنوبي سابقا.
ويطالب الحراك الجنوبي باستقلال جنوب اليمن، الذي ضم الى الشمال في 1990.
واندلع عراك بين هؤلاء وعناصر من وفد المتمردين وتم التراشق بالزجاجات قبل طرد المحتجين. وتوالت على شبكات التواصل الاجتماعي رسائل وافدة من عدن للاشادة بتحرك المرأة.
ويشهد ميناء عدن، ثاني كبرى مدن اليمن، معارك طاحنة بين المتمردين الذين يسيطرون على الجزء الاكبر من المدينة والقوات الموالية للحكومة في المنفى التي تدعمها «لجان شعبية» تضم عناصر من قبائل واحزاب.
واكد الحوثي في المؤتمر «ان الغرض من مشاورات جنيف هو بحث سبل إحياء العملية السياسية في اليمن والتوصل إلى حل للأزمة في البلاد».
واضاف انها «مشاورات أولية ستتبعها مشاورات أخرى في مرحلة لاحقة» معربا عن امله أن «تفضي هذه المشاورات إلى بعض المبادئ التي تمكن المكونات السياسية اليمنية من التوصل إلى حل شامل»، موضحا انها تختتم مساء اليوم.
وتابع: «نأمل استكمال العملية السياسية الانتقالية وصولا إلى إجراء انتخابات عادلة وديموقراطية ومنصفة» في اليمن.
واضاف ان المتمردين يؤيدون الهدنة التي تقترحها الامم المتحدة لكن «السعوديين وحلفاءهم لا يريدونها».
على الصعيد الميداني هيمن العنف الدامي على بداية شهر رمضان في اليمن حيث تبنى تنظيم «الدولة الاسلامية» سلسلة من الهجمات التي استهدفت مساجد زيدية في ظل استمرار النزاع بين السلطة والمتمردين وسط ازمة انسانية خطرة.
وقتل 31 شخصا على الاقل مساء الاربعاء في العاصمة صنعاء التي هزتها خمسة انفجارات متزامنة عشية بداية شهر رمضان.
وبدت الاجواء قاتمة أمس في اليمن البلد الفقير في شبه الجزيرة العربية بعد اشهر من المعارك والقصف والهجمات.
وقال رحمن انيس احد سكان عدن (جنوب) «انها المرة الاولى التي لا نشعر فيها بفرحة بداية رمضان بسبب الآلام التي نعانيها».
ويسيطر المتمردون على القسم الاكبر من عاصمة الجنوب اليمني.
وسارع تنظيم «داعش» الى تبني الهجمات التي استهدفت العاصمة اليمنية.
ويبقى الوضع الانساني في اليمن كارثيا لاسيما في مدينة عدن حيث تستمر المواجهات العنيفة بين المتمردين ومقاتلي «المقاومة الشعبية»، وهو الاسم الذي يطلق على مجموعات المسلحين الموالين لحكومية الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي والذي يقاتلون الحوثيين.
وقال موظف في صحيفة محلية في عدن: «لم نحصل على رواتبنا منذ بداية الازمة في اذار». واضاف «ان المواد الغذائية نادرة والاسعار تضاعفت ثلاث مرات. رفوف المتاجر فارغة تماما». وتدهور الوضع الصحي بشكل كبير في المدينة، فيما يجد السكان صعوبة في الحصول على العلاج للامراض التي ظهرت بسبب الظروف الصحية السيئة مثل التيفوئيد وحمى الضنك والملاريا.
وقالت الطبيبة مروى مروان التي تعمل في قسم الطوارئ في مستشفى البريحي «نستقبل كل يوم من 90 الى مئة مريض بحمى الضنك».
واضافت: «كل ما يمكننا فعله هو تشخيص المرض، ويتوفى كل يوم ما بين 10 و15 شخصا بسبب المرض».
في غضون ذلك، وعند الحدود السعودية اليمنية قتل عقيد في الجيش السعودي بانفجار لغم في محافظة جازان اثناء عملية تمشيط، بحسب وكالة الانباء السعودية.

شاهد أيضاً

عاجل : حدث تاريخي عظيم تشهده البيضاء الآن وسط تهليل وتكبير القبائل في ال عوض و ردمان

  قال مصدر محلي وقبلي في محافظة البيضاء اليوم الجمعة أن دعوة النكف الشعبي التى …

تعليق واحد

  1. والله انك بنت رجال