يوليو 15, 2024 11:45 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عالمية / «عاصفة الحزم» حققت أهداف المرحلة الأولى في 15 دقيقة

«عاصفة الحزم» حققت أهداف المرحلة الأولى في 15 دقيقة

أكد تدمير الطائرات ومراكز القيادة والسيطرة الحوثية.. العميد عسيري:

أكد المستشار في مكتب سمو وزير الدفاع العميد ركن طيار أحمد بن حسن عسيري، أن المرحلة الأولى لعمليات «عاصفة الحزم» حققت أهدافها بالتفوق الجوي خلال 15 دقيقة، وذلك من خلال إخماد وسائل الدفاعات الجوية للمليشيات الحوثية، ومهاجمة القواعد الجوية وتدمير الطائرات ومراكز القيادة والسيطرة والاتصالات، وتدمير الصواريخ البالستية، مبينا أن العمليات تمكنت من شل تحرك تنظيم الحوثي الإرهابي، إضافة إلى القضاء على محاولة مجموعات إرهابية من الدخول للمملكة عبر الحدود الجنوبية، مستبعدا وجود نية حاليا للتدخل البري في اليمن إلا إذا دعت الحاجة لذلك.
وقال العميد عسيري في مؤتمر صحفي عقده، البارحة، بمطار القاعدة الجوية بالرياض، إن عملية «عاصفة الحزم» بدأت في منتصف ليل البارحة الأولى، بحملة جوية كان الهدف منها التعامل مع الدفاعات الجوية التي سيطر عليها المتمردون الحوثيون والتي كانت للجيش اليمني وكان الهدف تحييد الدفاعات الجوية ومراكز القيادة والسيطرة ومراكز الاتصالات والدفاعات الجوية من المضادات الأرضية سواء صواريخ «سام» والمدفعية المضادة للطائرات، مبينا أن الأهداف تحققت مع بداية أول 15 دقيقة من العملية، حيث حصلت القوات على سيطرة جوية مطلقة وبدأت في تنفيذ جميع العمليات.
ونوه إلى أن أي عملية جوية تتكون من عدد كبير من الطائرات منها الهجومية ومنها التزود بالوقود وطائرات الإنذار المبكر ومنها طائرات الاستطلاع والبحث والإنقاذ، مؤكدا أن العملية ولله الحمد ناجحة، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من الطائرات شاركت في العمليات، وأن الطائرات السعودية كانت في المقدمة وبعدد كبير، لافتا إلى أن العملية استمرت إلى أن انتهت من الأهداف المحددة لها في بدايتها، منوها إلى أن جميع الطائرات التي شاركت في العملية الجوية ضد التنظيم الحوثي الإرهابي عادت إلى قواعدها سالمة.
وأوضح العميد عسيري أن أحد الأهداف التي تم استهدافها في العملية هي «قاعدة الديلمي» في صنعاء والتي كان يسيطر عليها التمرد الحوثي بما تحتويه من طائرات ومخازن أسلحة وذخيرة وحظائر طائرات ومستودعات ومراكز الصيانة والإسناد الفني للطائرات، مبينا أنه تم تدمير مرابط الطائرات والمدرجات الرسمية التي تستخدمها والتي كانت تحت سيطرة التمرد الحوثي خلال الفترة الماضية وكان يستخدمها ضد الشعب اليمني والشرعية اليمنية.
وقدم العميد عسيري خلال المؤتمر عرضا للعملية التي شملت استهداف المضادات الأرضية المختلفة من مدفعية أرضية وصواريخ «سام»، حيث تم تدميرها بالكامل، وبذلك سهلت العمليات اللاحقة، مبينا أنه تم استهداف مستودعات الذخيرة ومستودعات الصيانة التي استهدفت بشكل مباشر، وقد تم تدميرها بشكل كامل.
وأردف: «في فجر هذا اليوم «أمس» كان هناك عدد من الجماعات الإرهابية المسلحة تتحرك باتجاه حدود المملكة الجنوبية انطلاقا من المواقع التي يسيطر عليها الحوثيون بالقرب من الحدود الشمالية لليمن، وتم التعامل معها ولله الحمد عن طريق طائرات القوات البرية وطائرات القوات الجوية، وتم تدميرها ولن نسمح للحوثيين بالاقتراب من حدود المملكة»، مشيرا إلى أن هذه العملية آخر العمليات التي تمت خلال الـ 24 ساعة الماضية.
وحول إمكانية التدخل البري في اليمن، قال عسيري: «لا يوجد نية لتدخل بري في اليمن حتى الآن ولكن إذا استدعى الأمر فالقوات البرية السعودية والدول الصديقة جاهزون لأي طارئ ».
ورفض مستشار وزير الدفاع تحديد مدة لعمليات عاصفة الحزم، مؤكدا أنها ستستمر حتى تحقق جميع أهدافها ومنع الميلشيات الحوثية من الإضرار بالشعب اليمني الذي يحتاج إلى دعم دول العالم المحبة للسلام لإعادة الاستقرار لليمن، كاشفا أن عملية عاصفة الحزم ستعمل على منع وصول أي إمدادات للمتمردين الحوثيين..

شاهد أيضاً

انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس

تفسيرات مختلفة حول الكتلة الاكبر ومهمتها انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس الناشطة العراقية …