يوليو 15, 2024 11:48 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عالمية / حزمة اتفاقيات نووية وعسكرية واستثمارية بين الرياض وباريس

حزمة اتفاقيات نووية وعسكرية واستثمارية بين الرياض وباريس

الأمير محمد بن سلمان يلتقي فرانسوا هولاند

بحث ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أمس مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند العلاقات الثنائية بين المملكة وفرنسا، والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها، بالإضافة إلى بحث تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة تجاهها، وعدد من المواضيع على الساحة الدولية. وأكد الجانبان، خلال لقائهما في قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، أهمية العلاقات الوثيقة بين البلدين.
وحفلت زيارة ولي ولي العهد إلى فرنسا بعديد من النشاطات ومن أبرزها توقيع عديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الجانبين ومن بينها اتفاقيات للتعاون في المجالات الصحية، والصناعية والعلمية والعسكرية والنووية والاستثمارية.
وكان ولي ولي العهد وصل فرنسا أمس بناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، واستجابة لدعوة الحكومة الفرنسية.
واجتمع ولي ولي العهد في مستهل زيارته مع وزير الشؤون الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، حيث جرى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مجمل الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

 

شهدا توقيع عقود شراء 23 مروحية وتسليم 50 طائرة إيرباص ودراسة جدوى إطلاق مفاعلين نوويين

ولي ولي العهد والرئيس الفرنسي يستعرضان تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية

 

 

استقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في قصر الإليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس أمس ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
وفي بداية اللقاء رحب الرئيس الفرنسي بولي ولي العهد، مؤكداً أهمية العلاقات الوثيقة بين البلدين. كما نقل ولي ولي العهد من جهته تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين للرئيس الفرنسي، فيما حمله الرئيس تحياته وتقديره له.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين المملكة وفرنسا، والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها، بالإضافة إلى بحث تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة تجاهها، وعدد من المواضيع على الساحة الدولية.
حضر اللقاء وزير الاقتصاد والتخطيط المهندس عادل فقيه، ووزير التجارة الدكتور توفيق الربيعة، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء خالد العيسى، ووزير الصحة المهندس خالد الفالح، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان وعدد من الوزراء في الحكومة الفرنسية.
إلى ذلك شهد الرئيس هولاند والأمير محمد بن سلمان في قصر الإليزيه أمس مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين بحضور وفدي البلدين وهي:
توقيع خطاب نوايا بشأن قيام شركة «أريفا» بدراسة جدوى إطلاق مفاعلين نوويين في المملكة، اتفاقية تنفيذية للتعاون في المجالات الصحية، اتفاقية تعاون فني في المجال الصناعي تتضمن التعاون في تنمية الصادرات الصناعية وزيادة حجم التجارة البينية وتبادل المعلومات التجارية والصناعية والخبرات فيما يتعلق بالسياسات الصناعية والإبداع للإسهام في مساندة وزيادة القدرة التنافسية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والناشئة.

كما جرى توقيع عقد تزويد حرس الحدود السعودي بـ23 طائرة مروحية من شركة إيرباص بـ 470 مليون دولار. وعقد استثماري بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة ائتمان الصادرات الفرنسية «كوفاس» لتمويل بعض العمليات التي تنطبق عليها شروط الائتمان التي تطبقها الشركة.
كما جرى توقيع مذكرة تفاهم بين الخطوط الجوية العربية السعودية وشركة إيرباص بخصوص سرعة تسليم 50 طائرة إيرباص منها 20 طائرة (330) الإقليمية التي ستكون الخطوط السعودية المشغل الأول في العالم الذي يستخدم هذا الطراز، و30 طائرة (320) الأكثر مبيعاً في العالم وكذلك لتعزيز قدرات الخطوط السعودية لخدمة الطيران المحلي.
كما تم توقيع اتفاق تعاون علمي بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والمركز الوطني للبحوث العملية الفرنسي، ومذكرة تفاهم استثمارية بين البلدين تتضمن قيام صندوق الاستثمارات العامة والمؤسسات الاستثمارية السعودية بالاستثمار في شركات الملكية الخاصة في فرنسا.

وتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات إدارة النفايات المشعة بين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة والمعهد الفرنسي للحماية من الإشعاعات والسلامة النووية، ومذكرة تفاهم للتعاون بين المدينة والوكالة الفرنسية لإدارة النفايات النووية في مجال تطوير تنظيم الاستخدامات السلمية للطاقة النووية في مجال النفايات النووية.
وكان ولي ولي العهد وصل فرنسا أمس بناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، واستجابة لدعوة الحكومة الفرنسية.
وكان في استقباله لدى وصوله مطار أورلي في باريس وزير الدولة لشؤون البرلمان جان مار لوجين، ورئيس عام المراسم الفرنسية لوران ستيفانيني وعدد من المسؤولين الفرنسيين والسعوديين.
واجتمع ولي ولي العهد في مستهل زيارته مع وزير الشؤون الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، حيث جرى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مجمل الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.
كما ترأس ولي ولي العهد المشرف على اللجنة التنسيقية الدائمة السعودية الفرنسية اجتماع اللجنة الأول بالعاصمة الفرنسية باريس، فيما ترأس الجانب الفرنسي وزير الشؤون الخارجية لوران فابيوس.
وقد جرى خلال الاجتماع بحث آليات التعاون المشترك بين البلدين وتنسيق أعمال الفرق المشتركة، واستعراض مجالات التنسيق التي انطلقت أعمالها مؤخراً في قطاعات الطاقة والاستثمار والتسليح ومشاريع البنية التحتية، والبيئة والطيران والصحة العامة.

شاهد أيضاً

انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس

تفسيرات مختلفة حول الكتلة الاكبر ومهمتها انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس الناشطة العراقية …