أبريل 15, 2024 11:34 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عالمية / الحوثيون يسيطرون على قاعدتين عسكريتين باليمن بعد قتال استمر 6 ساعات

الحوثيون يسيطرون على قاعدتين عسكريتين باليمن بعد قتال استمر 6 ساعات

صنعاء – رويترز

قالت مصادر عسكرية إن مقاتلين من جماعة الحوثيين الشيعية سيطرت على قاعدة للقوات الخاصة في العاصمة ومركزا لخفر السواحل على البحر الأحمر في علامة على أن الجماعة تعزز وضعها المهيمن.
وبدأت الاشتباكات في قاعدة صنعاء في ساعة متأخرة أول أمس عندما قصف الحوثيون المعسكر بالأسلحة الثقيلة. وقال جنود من المعسكر إن القتال استمر ست ساعات وأن عشرة أشخاص على الأقل فتلوا.
وذكرت مصادر عسكرية لرويترز أن الولايات المتحدة كانت تدرب جنود القوات الخاصة وتمدهم بالسلاح ليكونوا وحدة خاصة لمكافحة الإرهاب خلال حكم الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي أطيح به في احتجاجات عام 2011.
وجرت السيطرة على موقع خفر السواحل في مدينة الحديدة الساحلية بعد إطلاق متوسط للنيران ولم تؤكد على الفور مصادر عسكرية وقوع أي إصابات.
وسيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر مما دفع الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى الهروب لعدن هذا الأسبوع حيث يسعى لإقامة مركز منافس للسلطة.
لكن الحوثيين مازال لديهم بعض أقوى الوحدات العسكرية موالية لهم في أنحاء شمال اليمن.
وسار عشرات الألوف من المحتجين في صنعاء أمس الأربعاء للتنديد بحكم الحوثيين. وفرقت قوات أمن موالية للجماعة بعض الحشود بالغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية التي أطلقت في الهواء.
وعلى مدى أكثر من عقد تراقب الولايات المتحدة بقلق صعود تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وهو جناح القاعدة في اليمن مع انتشار الفوضى السياسية.
وقام الجيش الأمريكي بتدريب الجنود اليمنيين في عهد صالح. أما في عهد هادي فقد كثفت المخابرات المركزية الأمريكية هجماتها بطائرات بدون طيار لقتل من يشتبه في أنهم متشددون.
وعبر مسؤولون أمريكيون عن قلقهم من أن حكم الحوثيين الشيعة المناهضين للولايات المتحدة سيضر بالجهود الأمريكية لمكافحة الإرهاب في بلد يشترك في حدود طويلة مع المملكة العربية السعودية.
وندد جيران اليمن في الخليج باستيلاء الحوثيين على السلطة بوصفه انقلاباً، وقالت مصادر سياسية في عدن إن رئيس مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني وصل إلى المدينة الجنوبية للاجتماع مع هادي أمس الأربعاء.
ويلقيى الصراع على السلطة بين الحوثيين الشيعة في صنعاء وهادي في عدن بمزيد من الشكوك حول المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة لحل أزمة اليمن سلمياً، كما يعمق من الانقسامات الطائفية والإقليمية التي قد تغرق البلاد في حرب أهلية.
وقالت جماعة الحوثي إن هادي فقد شرعيته كرئيس للدولة وحذرت كل من يتعامل معه، معتبرة إياه هارباً من العدالة.

شاهد أيضاً

انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس

تفسيرات مختلفة حول الكتلة الاكبر ومهمتها انتخابات العراق: المليشيات للتدخل والصدر لضبط النفس الناشطة العراقية …