ربيع الثاني 14, 1441 7:11 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / عاصفة الحزم ( إعادة الأمل ) / روسيا تدعو الأطراف اليمنية للتهدئة في عدن روسيا تدعو الأطراف اليمنية للتهدئة في عدن

روسيا تدعو الأطراف اليمنية للتهدئة في عدن روسيا تدعو الأطراف اليمنية للتهدئة في عدن

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها إزاء الاشتباكات المسلحة التي وقعت الأربعاء الماضي أمام بوابة قصر معاشيق الرئاسي بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، داعية الأطراف اليمنية لتفادي التصعيد والسعي نحو الحلول السلمية.

وحذرت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أثناء مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، فى موسكو، نقلتها قناة “روسيا اليوم” من أن هذه التطورات قد تتحول إلى مواجهة مسلحة خطيرة جديدة في الأراضي اليمنية.

وقالت زاخاروفا: “استمرار الصراع الداخلي لن يصب إلا في مصلحة الجماعات الإرهابية التي يمكن القضاء عليها بالجهود المشتركة لجميع اليمنيين فقط”.

ودعت زاخاروفا أطراف الصراع الأخير في عدن إلى تفادي التصعيد وتجاوز الخلافات القائمة بينها من خلال التفاوض السلمي.

وأعربت المتحدثة الروسية عن قناعة الحكومة الروسية بأنه لا يمكن تقرير المسائل المتعلقة بهيكل الدولة في الجمهورية اليمنية، إلا بعد تسوية النزاع العسكري والسياسي الذي اندلع في البلاد عام 2014، وذلك من خلال تطوير الحوار الذي يشمل جميع القوى السياسية المتقدمة في البلاد، على أساس إيجاد توازن بين مصالحها المشروعة وبواعث قلقها.

وأكدت زاخاروفا تصميم موسكو على مواصلة الإسهام قدر الإمكان في تسوية النزاع من خلال الحفاظ على اتصالاتها النشطة البناءة مع جميع مكونات المجتمع اليمني وممثلي الدول الإقليمية الأخرى، علاوة على المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن جريفيث.

والأربعاء الماضي، لقي شخص مصرعه وأصيب أكثر من 10 آخرين في اشتباكات مسلحة أمام بوابة قصر معاشيق الرئاسي بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وقالت مصادر لـ”العين الإخبارية”: “إن الاشتباكات اندلعت أمام بوابة القصر الرئاسي بعد تشييع القائد “منير اليافعي” وعدد من رفاقه إلى مقبرة “القطيع” في كريتر”.

وأشارت المصادر إلى أن الحرس الرئاسي فتح النار على بعض المشاركين في الجنازة أمام بوابة معاشيق، ما أسفر عن سقوط قتيل وإصابة 10 على الأقل.

وسُمع دوي اشتباكات وتحليق لمقاتلات التحالف العربي في سماء عدن لمراقبة الوضع وتهدئة الموقف.

ويتهم المجلس الانتقالي الجنوبي عناصر إخوانية في الحرس الرئاسي بإطلاق النيران على المتظاهرين السلميين الذين شاركوا في جنازة شهداء مجزرة معسكر الجلاء.

وفي وقت سابق حذرت مصادر لـ”العين الإخبارية” من مخطط إخواني لنشر الفوضى في عدن بتمويل من نظام الحمدين في الدوحة.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء السوداني: قلصنا عدد قواتنا في اليمن من 15 ألف جندي إلى 5 آلاف

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، عن تقليص عدد قوات بلاده العاملة في اليمن …