ذو الحجة 24, 1440 1:54 ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / عاصفة الحزم ( إعادة الأمل ) / الإرهاب يتصدع.. مليشيا الحوثي تقتل مشرفها في الحديدة

الإرهاب يتصدع.. مليشيا الحوثي تقتل مشرفها في الحديدة

كشفت مصادر يمنية، الجمعة، مصرع مشرف مليشيا الحوثي في مدينة الحديدة، غربي البلاد، وذلك إثر تناحر داخلي بين أجنحتها، فيما استعاد الجيش اليمني كميات من الأسلحة في محافظة صعدة.

وذكر بيان للمقاومة اليمنية المشتركة أن مليشيا الحوثي أقدمت على تصفية مشرفها في جبهة الحديدة المدعو نجيب عبدالله هاشم المؤيد والمعروف بـ”نجيب الرازحي” مع 4 من مرافقيه اليومين الماضيين لدى إشرافه على نشر مقاتلين جدد في خطوط النار بمدينة الحديدة.

وينحدر القيادي الحوثي من مديرية رازح بمحافظة صعدة، ويعد أحد أبرز قيادات الصف الأول الميدانية للانقلابيين وتربطه علاقة قوية بزعيم الجماعة الإرهابي عبدالملك الحوثي.

ويعد الرازحي من القيادات الحوثية العسكرية المدربة في إيران ولبنان، وشارك في حروب صعدة الست والانقلاب في صنعاء، كما شارك في اجتياح مدينة عدن، قبل 4أعوام، قبل أن ينتقل إلى جبهة الساحل الغربي.

وخلال الفترة الماضية عينته المليشيا مشرفا على معسكر العمري وجبهة المخا ومعسكر أبوموسى الأشعري، وعقب الهزائم التي تلقتها عين مشرفا لجبهة مدينة الحديدة وكان رجل الظل وراء الخروقات المتصاعدة.

وحسب مراقبين، فإن تصفية القيادي الحوثي المؤيد جاء عقب تنامي الخلاف بين قيادات أجنحتها في الصف الأول الذي ألقى بظلاله على التخلص من قيادات عسكرية ميدانية لفرض نفوذها ضد بعضها.

وتسبب مقتل الرزحي بحالة استنفار لأتباعه داخل مدينة الحديدة تزامنا مع وصول عدد من أقاربه والمحسوبين على جناحه الأكثر تطرفا من صعدة إلى المدينة الساحلية وسط اتهامات متبادلة .

استعادة أسلحة بصعدة

في معقل الانقلاب الحوثي استعاد الجيش اليمني كميات من الأسلحة كانت قد نهبتها مليشيا الحوثي من معسكرات الدولة ونقلتها إلى صعدة شمالي البلاد.

وأوضح بيان لمحور كتاف بالجيش اليمني أنه استعاد “ذخائر” من “عيارات مختلفة” وقاذفات صاروخية وقذائف “هاون” وألغام مختلفة الأحجام والمهام إلى جانب كميات من الأدوية المستخدمة في الإسعافات الأولية.

وأشار إلى أنه تم العثور على تلك الأسلحة في أحد الكهوف الجبلية في محيط مركز مديرية كتاف شمال صعدة، وذلك أثناء عملية تمشيط واسعة للجيش اليمني بإسناد تحالف دعم الشرعية للمناطق المتاخمة لخطوط التماس.

ومنذ يومين تخوض قوات الجيش اليمني معارك عنيفة في محيط مركز مديرية كتاف وسط غارات للتحالف العربي ألحقت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأحبط الجيش اليمني محاولة تسلل باتجاه مواقعه في التباب السود بجبهة “باب غلق” شمالي مديرية قعطبة شمالي محافظة الضالع جنوبي البلاد.

واندلعت مواجهات عنيفة عقب تسلل العناصر الحوثية التي تراجعت باتجاه مناطق محافظة إب بعد قصف مكثف لمدفعية الجيش اليمني على تجمعات ومواقع الانقلابيين في منطقتي “الفاخر” و”الزبيرية” في قعطبة، وفق وزارة الدفاع.

وأسفرت المواجهات والقصف عن قتلى وجرحى وتدمير عدد من الآليات في صفوف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، حسب ذات المصدر.

شاهد أيضاً

الحكومة اليمنية تتهم الإمارات بتصعيد الوضع في محافظة شبوة جنوب البلاد

اتهمت الحكومة اليمنية، مساء اليوم الخميس، الإمارات العربية المتحدة بتصعيد الوضع الأمني في محافظة شبوة …