شوال 12, 1439 4:29 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عالمية / ترامب يوافق على إجراء لقاء تاريخي مع زعيم كوريا الشمالية

ترامب يوافق على إجراء لقاء تاريخي مع زعيم كوريا الشمالية

ترامب يوافق على إجراء لقاء تاريخي مع زعيم كوريا الشمالية

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، الخميس، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل دعوة للقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وأضافت ساندرز في بيان: “يقدر الرئيس ترامب كثيرًا العبارات اللطيفة للوفد الكوري الجنوبي ورئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، وسيقبل دعوة للقاء كيم جونغ أون في مكان وموعد لم يتحدد بعد”.

وتابعت: “نتطلع إلى نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، وفي تلك الأثناء يجب مواصلة كل العقوبات وأقصى الضغوط”.

من جانبه، رحّب ترامب بـ”التقدم الكبير” الذي أحرز في ملف كوريا الشمالية.

وكتب ترامب على “تويتر”: “كيم جونغ أون ناقش نزع الأسلحة النووية مع ممثلي كوريا الجنوبية، وليس فقط مجرد تجميد للأنشطة النووية”.

وأضاف: “كذلك، لن تكون هناك اختبارات صاروخية من جانب كوريا الشمالية خلال فترة المفاوضات المحتملة.. لقد تحقق تقدم كبير، لكن العقوبات تظل قائمة إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق”.

وكان رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونغ يوي-يونغ، أعلن في وقت سابق أن ترامب سيلتقي زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بحلول أيار/ مايو المقبل.

وأضاف تشونغ للصحفيين في البيت الأبيض بعد أن أطلع المسؤولين الأمريكيين على نتائج محادثات بين سول وبيونغ يانغ، أن “كيم تعهد بالكف عن إجراء أي تجارب نووية أو صاروخية أخرى”.

وكثفت كوريا الشمالية، العام الماضي إطلاق الصواريخ الباليستية، وأجرت كذلك سادس وأقوى اختباراتها النووية، بصورة أدت إلى توتر العلاقات مع أمريكا التي لوحت باستخدام القوة العسكرية ضدها، وفرضت عقوبات اقتصادية عليها.

ترحيب ياباني

ورحب رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي، الجمعة، بالإعلان عن قمة بين ترامب وكيم جونغ أون بحلول أيار/ مايو المقبل.

وقال آبي في بيان متلفز: “أقدر كثيرًا هذا التغيير من جانب كوريا الشمالية لإجراء محادثات على أساس مبدأ نزع الأسلحة النووية”.

وأشار رئيس الوزراء الياباني إلى أنه سيتوجه إلى الولايات المتحدة للقاء ترامب في نيسان/ أبريل المقبل.

وكانت اليابان شككت في التقارب الأخير مع كوريا الشمالية في أعقاب دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

لكن آبي كان إيجابيًا الجمعة، وقال إن القمة المرتقبة بين ترامب وكيم هي “ثمرة للتعاون بين اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، والذي يهدف إلى إبقاء ضغوط قوية مع المجتمع الدولي” على بيونغ يانغ.

وتابع آبي: “لا يوجد تغيير في السياسة من جانب اليابان والولايات المتحدة.. سنواصل ممارسة أقصى قدر من الضغط حتى تتخذ كوريا الشمالية خطوات ملموسة نحو نزع السلاح النووي بطريقة مثالية يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها”.

شاهد أيضاً

حوار ولي العهد مع مجلة “ذا أتلانتيك” الأمريكية

     “الاقتصادية” من الرياض قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إن إيران والاخوان وجماعات …