ربيع الأول 12, 1442 7:48 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عالمية / أرمينيا: تركيا تعمل على زعزعة الاستقرار في قره باغ

أرمينيا: تركيا تعمل على زعزعة الاستقرار في قره باغ

أرمينيا: تركيا تزعزع أمن المنطقة.. وموقفها الأخير غير مستغرب | أخبار سكاي نيوز عربية

زهراب مناتساكانيان: أذربيجان هددت على الدوام باستخدام القوة

وسط احتدام التوتر بين الطرفين، أعلن وزير خارجية أرمينيا زهراب مناتساكانيان أن “أذربيجان هددت على الدوام باستخدام القوة”.

وقال مناتساكانيان لـ”العربية” مساء الأحد إن “تركيا تعمل على زعزعة الاستقرار في قره باغ”.

إلى ذلك أكد مناتساكانيان أن “لدينا القدرة الكاملة للدفاع عن أنفسنا وعن إقليم قره باغ”.

ولفت: “أكدنا مراراً على أهمية الخيار السلمي”.

يذكر أن أرمينيا وأذربيجان تبادلتا الأحد الاتهامات بالتسبب بمواجهات دامية وقعت بين الجانبين على خلفية نزاع حول منطقة ناغورني قره باغ، أوقعت 23 قتيلاً.

“وقف المعارك فوراً”

من جانبه، حض الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأحد كلاً من أذربيجان وأرمينيا على “وقف المعارك فوراً” في منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها والتي تشهد مواجهات هي الأسوأ منذ 2016.

وأورد بيان للمتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، أن غوتيريش “يدعو الطرفين بحزم إلى وقف المعارك فوراً والبدء بنزع فتيل التوتر والعودة من دون تأخير إلى المفاوضات”.

كما أوضح البيان أن غوتيريش يعتزم التواصل مع رئيس أذربيجان الهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، مضيفاً أن أن “الأمين العام قلق بشدة لتجدد العمليات الحربية أخيراً ويدين اللجوء إلى القوة”.

إلى ذلك أكد غوتيريش دعمه لمجموعة مينسك، في إشارة إلى وساطة تقودها فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، مطالباً طرفي النزاع “بالعمل في شكل وثيق” مع هذه الدول “من أجل استئناف سريع للحوار من دون شروط مسبقة”.

دعم تركي.. ونقل مرتزقة

يشار إلى أنه وسط التوتر بين الجانبين، أعلنت تركيا، الأحد، أنها ستدعم باكو بكل ما لديها من موارد.

وادعى وزير الدفاع التركي خلوصي آكار أن “العقبة الكبرى أمام السلام والاستقرار في القوقاز هي الموقف العدائي لأرمينيا وعليها أن تكف فوراً عن هذه العدائية التي ستلقي بالمنطقة في النار”، وفق تعبيره.

يذكر أن تقارير إعلامية كانت أكدت أن تركيا بدأت نقل مئات المرتزقة السوريين إلى أذربيجان، إلى جانب إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع باكو، وتهيئة الأرضية لتأسيس قاعدة عسكرية تركية هناك قرب الحدود مع أرمينيا.

أتى ذلك بالتزامن مع سلسلة من المواقف والتحركات السياسية التركية التي أظهرت تأييداً سياسياً مفتوحاً من أنقرة إلى باكو، حيث يسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تعزيز نفوذه في منطقة نزاع أخرى.

شاهد أيضاً

الخارجية السعودية: حكم “اغتيال الحريري” ظهور للحقيقة.. وندعو لمعاقبة حزب الله

   قالت وزارة الخارجية السعودية، الثلاثاء، إن حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في قضية اغتيال …