ذو القعدة 22, 1441 1:20 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / عاصفة الحزم ( إعادة الأمل ) / إحصائية أولية بخسائر الحوثي الفادحة في البيضاء

إحصائية أولية بخسائر الحوثي الفادحة في البيضاء

إحصائية أولية بخسائر الحوثي الفادحة البشرية والمادية التي تكبدها خلال المواجهات مع قبائل البيضاء حتى الان ومناطق السيطرة

تتواصل المواجهات والاشتباكات، في أكثر من محور قتالي، بين مليشيا الحوثي وقبائل “النَّكَف القَبَلِي”، حول مديرية ردمان، معقل قبيلة “آل عُواض”، محافظة البيضاء، في ظل معلومات تفيد أن رجال القبائل تمكنوا من دحر مقاتلي المليشيا من حدود منطقة “الأغوال” و”حرية”، المحادتين لقبيلة “مراد” ومحافظة مأرب.

وذكرت المعلومات أن المواجهات تجري في حدود “ردمان” مع مديرية الوهبية، وفي حدود “ردمان” مع مديرية السوادية”، ومناطق أخرى حول أراضي مديرية “آل عُواض”، لأن مليشيا الحوثي هاجمتها من مناطق كثيرة.

وأفادت المعلومات أن “قبائل النَّكَف” في البيضاء، و”آل عُواض” تحولت من الدفاع إلى الهجوم، واستعادت السيطرة على مواقع في منطقة “الأغوال” بعد مواجهات سقط فيها قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي.

من جانبه، قال عامر الحميقاني، الناطق الرسمي باسم “مقاومة آل حميقان” في البيضاء، في “تغريدة” نشرها، مساء الخميس، على حسابه في “تويتر”: “تم سحق ٤ أطقم وعربتين BMB، تعزيزات عصابات الحوثي القادمة إلى البيضاء من ذمار، بنجاح، ورجال البيضاء تسحق ما تبقى من جماجم عناصر مليشيات الحوثي”.

وأضاف: “تسللت مجموعة من عناصر مليشيات الحوثي محاولين قطع خط إمداد ردمان من جهة حوران- قانيه، في قرية الخرابة، وتم محاصرتهم من القبائل، و فشلوا.. والآن تقدم لقوات الجيش الوطني، بقيادة سيف الشدادي، من اتجاه ميسرة جبهة قانية لقطع خط رزيقة الملاجم على الحوثيين”.

وتابع “الحميقاني”: “الحوثي يحاول اختراق مديرية ردمان من جهة الحماطة والراكب، ويدفع بتعزيزات كبيرة، ورجال قبائل البيضاء ومأرب، مع آل عواض، يتصدون بكل قوة، والمعارك على أشدها، والطيران يساند القبائل ويستهدف التعزيزات، واستشهاد كوكبة من ابناء البيضاء ومأرب، والمعارك مستمرة”.

وقبل ظهر اليوم، تمكن مقاتلو الحوثي من قطع الطريق الرئيسية التي تربط منطقة “قانية” (تابعة لقبيلة “مراد”) بمديرية ردمان، بهدف محاصرة رجال “قبائل النَّكَف القبلي” المتمركزين في المديرية الأخيرة.

وكانت مصادر محلية وعسكرية قالت إن مسلحي الحوثي هاجموا قوات اللواء ١٥٩ مشاه، الذي يقوده سيف عبد الرب الشدادي، وتمكنوا من قطع الطريق الرئيسية التي تربط “قانية” بـ”ردمان”، لعزل قبيلة “آل عواض” ومنع وصول أي إمدادات عسكرية لها.

وأفادت المصادر أن اشتباكات دارت بين الحوثيين وقوات الشدادي التي انسحبت من المواقع التي كانت تتمركز فيها لتأمين الطريق، فسيطر الحوثيين على الطريق وقطعوه لفرض حصار مطبق على رجال “قبائل النَّكَف القبلي” داخل مديرية ردمان.

وقالت المعلومات إن الاشتباكات أدت إلى مقتل ستة وإصابة أربعة آخرين، من أفراد اللواء 159 مشاه، وسقوط عدد أكبر من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

وفجر اليوم، أيضاً، هاجم مسلحو الحوثي مديرية ردمان، ودارت مواجهات عنيفة بينهم وبين “قبائل النَّكَف القبلي” في منطقتي “الأغوال” و”حرية”.

وأفاد المعلومات أن المواجهات أدت، حتى ظهر الخميس، إلى مقتل ثلاثة وإصابة خمسة آخرين من مقاتلي قبيلة “آل عُواض”، ومقتل شخص وإصابة سبعة آخرين من مقاتلي قبيلة “مراد”. وأشارت المعلومات إلى أن مقاتلو “النَّكَف القبلي” تمكنوا من قتل نحو عشرة من مسلحي الحوثي، وإصابة آخرين، وأسر خمسة بينهم حوثيين بينهم عبدالملك المروني، قائد كتايب الرزامي والأمن الوقائي الحوثي في البيضاء.

وقالت المعلومات إن مقاتلي “النَّكَف القبلي” تمكنوا، أيضاً، من أسر خمسة من مقاتلي الحوثي، في الاشتباكات التي دارت معهم، اليوم، “بين حَدَّ العواضي والطاهري”.

وقال مراقب محلي إن مواجهات اليوم أدت إلى مقتل أكثر من عشرين حوثياً، وإصابة عدد أكبر منهم.

شاهد أيضاً

بيان من قبائل البيضاء

  أكد مشائخ ووجهاء محافظة البيضاء، وقوفهم صفاً واحداً في مواجهة ميليشيا الحوثي الإنقلابية وانتهاكاتها …