صفر 13, 1442 5:43 م
أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار منوعة / بِركة زرقاء لم يلمسها البشر داخل كهف عميق في أميركا

بِركة زرقاء لم يلمسها البشر داخل كهف عميق في أميركا

البِركة الزرقاء «العجيبة» في ولاية نيو مكسيكو الأميركية
لندن: «الشرق الأوسط»

اكتشف الباحثون شبكة كهوف عميقة تحوي بِركة بأحد الكهوف العميقة في حديقة وطنية بالولايات المتحدة. أظهرت الصور المذهلة بِركة زرقاء «عجيبة» لم يسبق أن رأتها عين إنسان من قبل في أعماق «متنزه كارلسباد كافيرنز الوطني» ولاية نيو مكسيكو الأميركية.
فحسب صحيفة «كانساس سيتي ستار»، تحتوي البِركة قريب الشبه بالصور الفضائية على سائل زمردي حليبي اللون والقوام محاط بصخور بيضاء متجمدة. ويعتقد أن الكهف تطور على مدى آلاف السنين ولم تقع عليه عين بشر من قبل، حسب صحيفة (ميرور) البريطانية.
وأوضح رودني هوروكس، مدير إدارة الموارد الطبيعية والثقافية في متنزه كارلسباد كافيرنز الوطني، أن «البِركة قد عُزلت منذ مئات آلاف السنين ولم ترَ الضوء من قبل».
وقد اكتُشفت البِركة على عمق 700 قدم أسفل مدخل كهف «لاتشغيلا» الذي يعد أحد أطول الكهوف في العالم. وعلى الرغم من اكتشافه عام 1993 فإن المستكشفين دخلوا ممراته «البكر» للمرة الأولى في أكتوبر (تشرين الأول).
وفي تعليق على صفحته بموقع التواصل «فيسبوك»، ذكر عالم الجيولوجيا ماكس ويشاك، أن «الاستكشافات في الكهوف تؤدي أحياناً إلى مشاهد عجيبة وأن الحوض الذي عُثر عليه بكهف لاتشغيلا يبدو نقياً تماماً». وأضاف أن «الحواف أسفل هذه البِركة هي ما يطلق عليه أصابع البِركة، والتي يمكن أن تكون مستعمرات بكتيرية تطورت بالكامل دون وجود بشري». تضمنت خطة الاستكشاف، بقيادة ويشاك، رسم خرائط لمسافة 1.3 ميل من الممرات التي تخللتها ما تُعرف بـ«الحبال المتدلية». تاريخ تشكيل شبكة الكهوف لا يزال غير معلوم.

شاهد أيضاً

وثائق سرية بريطانية توثّق رصد «أطباق طائرة» في أنحاء متفرقة من البلاد

  وثائق سرية بريطانية توثّق رصد «أطباق طائرة» في أنحاء متفرقة من البلاد كشفت وثائق …